fbpx
ستايلي تركيصفحة أولىعادات وتقاليدوصفات تركية

“الشربات العثمانية”.. مشروب الأتراك الأول في رمضان

يحظى شهر رمضان بمكانة مميزة لدى الأتراك ويمارسون فيه العديد من العادات والتقاليد المرتبطة بقدومه، وتعد تقاليد المطبخ التركي إحدى أهم هذه الطقوس الممارسة في الشهر الفضيل، من بين جميع هذه المنتجات تعد “الشربات العثمانية” على رأس المشروبات التي قد لا تخلو منها مائدة تركية في رمضان.

تعد الشربات العثمانية إحدى المشروبات الشعبية الباردة حيث كان يوزع في العهد العثماني في المراسم والمناسبات. وخاصة في الاحتفالات التي تعقب ولادة أبناء السلاطين. لذلك كان لا ينفد من مطابخ القصور أبدا.

والشربات العثمانية هي المشروب المفضل والأول لدى الأتراك في رمضان. ويعود ذلك لطريقة صنعه المميزة. إذ يتم خلط العديد من الأعشاب كالقرنفل وماء العنب والقرفة والزنجبيل والتمر الهندي لتحضيره. وهي تساعد في التخلص من العديد من المشاكل الصحية.

الشربات العثمانية
الشربات العثمانية

تعتبر الشربات جزءا أساسيا من المطبخ التركي، ولديها سمعة جيدة في جميع أنحاء العالم. بسبب ألوانها الجذابة ونكهاتها اللذيذة، بالإضافة إلى صناعتها من مواد طبيعية.

تقدم كذلك في المناسبات الخاصة والاحتفالات بشكل بارد، كما أنها تعطي دعما للجهاز الهضمي بعد الوجبات.

في العهد العثماني كان هناك نحو 300 نوع من الشربات المختلفة والمجهزة من الزهور المختلفة. لكن الأشهر كان يحضر من زهرة الياسمين، والزنبق، ووردة البنفسج.

لم تنخفض شعبية هذا المشروب العثماني رغم مرور مئات السنين عليه، وحتى الآن يعد المشروب الأول على مائدة الأتراك في شهر رمضان. كما أنه يقدم في جميع المناسبات الاجتماعية بتركيا كالخطوبة والزواج وإنجاب الأطفال.

زر الذهاب إلى الأعلى