fbpx
ستايلي تركيصفحة أولىوصفات تركية

كباب “كيليس” يتصدر أطباق جنوب تركيا في رمضان

يتصدر طبق “كباب كيليس” الذي يعود للمطبخ العثماني قائمة الوجبات الرئيسية على موائد الإفطار في رمضان بولاية كيليس جنوب تركيا.

اقترن اسم هذا الطبق الشهي باسم الولاية، ويعرف كذلك بـ”كيليس تاواسي” أي “مقلاة كيليس”. ويتكون هذا الطبق من لحم الضأن الذي يتغذى على المراعي الطبيعية المتوفرة في أرجاء الولاية. مضافا إليه مجموعة من التوابل والخضار.

يعرف القصابون في ولاية كيليس بمهارتهم في تحضير هذا الطبق المميز. حيث يقومون بفرم اللحم بطريقة يدوية، ومن ثم تضاف إليه البندورة والبقدونس والفليفلة والثوم. ويتم مد الخليط في صينية واسعة وتزين ببعض الخضروات.

تحضير كباب كيليس
تحضير كباب كيليس

 بعد ذلك ترسل الصينية إلى الأفران الحجرية التقليدية والتي تشتهر بها ولايات جنوب شرق تركيا ليتم طهوها.

وفي الحديث عن هذا الطبق قال رئيس غرفة المطاعم في اتحاد غرف التجار والحرفيين في ولاية كيليس شوكت مميلر أن “كباب كيليس” يأتي على رأس الأطباق في أنحاء الولاية.

وأضاف أن تاريخه يعود لنحو 500-600 عام زمن العهد العثماني حيث أنه يتميز بسهولة تحضيره وانخفاض تكلفته نسبيا أيضا.

قصاب يحضر كباب كيليس
قصاب يحضر كباب كيليس

من جهة أخرى قال القصاب أوغور أوغلو أن هذا الطبق من أهم أطباق كيليس وقد حافظ على مذاقه لسنوات طويلة.

وأشار إلى أن المواطنين في الولاية يقبلون على العديد من الأطباق التقليدية المشهورة في رمضان. مثل اللحم بالعجين والكباب التقليدي إلا أن كباب كيلس يأتي فوقها جميعا.

زر الذهاب إلى الأعلى